You are here

عيد جديد

هكذا أنا - Mon, 29/08/2011 - 9:14pm

يأتى العيد كمفاجأة غير متوقعه ، كأن تحادث نفسك بشيئا جميلا تتمناه ولا تتوقعه ، كنت قد تعبت من الصيام ، وروحى تصبو لفنجان قهوة فى الصباح الباكر ، تعبت من الاستيقاظ بلا مزاج ، ورى الزرع فى المساء وقهوة بلا رائحة مميزة للصباح .

يأتى العيد متوافقا مع الجو العام والخاص ، أقرر أن أستمتع بهذا العيد أيضا ، أرتدى بيجامتى الجميلة التى اشتريتها هذا العام ، أقبل أمى وقطتى وأخبرهما بأن هذا العيد يبدو سعيدا ، أدخل فى حالة من السعادة الزائدة التى تصفها أختى بالامنطقية ، فهى ترى أن مجىء العيد غدا يعنى أنها لن تاخذ يوما إضافيا أجازة من الشغل ، لكنى أخبرتها أن فنجان قهوة اضافى بمائة يوم عمل .

تمنحنى الزرعة فى المساء سبع فلات جديدات ، أجلس فى بلكونتى الجميلة وأضع الاب بجوارى وأنزل فيلم مميز للعيد .

أتذكر قول صديقاتى " رضوى تعرف كيف تصنع الفرح " ، أعرف أنى لن أسمح للحزن أن يدخل مدينتى ، تعلمت جيدا أن أوصد بابى بقوة أمامه .

وعدنى الله أيضا أنه لن يسمح بإيذائى مرة آخرى ، منحنى الله زرع وقطة وصندوق وأصدقاء وأهل وعالم استثنائى وأخيرا يوم عيد مبكر .

كل عام وأنتم بخير أيها الأصدقاء ، استمتعوا بهذا العيد بكل ما اوتتم من قوة ، ولا تسمحوا للحزن أن يدخل مدينتكم الفاضلة .