You are here

جاين تتحدث عن مستقبل مصر

Mohammed Sameer's Friends' Facebook Notes - Tue, 10/05/2011 - 8:47pm

@Jane Lomil wrote:

 

بأحاول أجاوب عن سؤال أي فزورة: من المستفيد؟

التحرير كان المكان إل بيحرك مصر فعلياً، الحالة العامة بتخرج من هناك، المجلس العسكري قرر تفريغه تماماً بعمليات اعتقال واسعة وتعذيب للنشطاء ولم يبق لنا إلا رحلة يوم الجمعة لشرب الحلبسة.

 

الإسراع في ا...لحكم على النشطاء والتباطؤ مع القضايا الأساسية وتباطؤ غريب في التعامل مع المعارك المسلحة الكبرى المتكررة في شبرا وشارع عبد العزيز وأخيراً إمبابة، مش دول برضو إل جريوا ورا شوية عزل بعصيان الكهربا؟

 

إهدار مقصود لأي تحقيقات نيابة ممكنة: إنت وأنا وصلنا الكنيسة بعد أكتر من 12 ساعة من بداية الأحداث وما كانش فيه نيابة عاينتها، لا هي ولا موقع الأحداث وقال إيه لجنة تقصي حقائق! وطبعاً كنيسة الوحدة حدث ولا حرج، ما بقاش فيها مكان على حاله ينفع يبص فيه معمل جنائي، جثث اندفنت من غير طب شرعي، بتقارير مستشفيات لنستيقظ تاني يوم على نداءات "المفكرين" بمحاكم عسكرية! دلوقت عبارة "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين " هتبقى كلمة أبيحة زي حقوق الإنسان كدة والتوسلات اشتغلت للمجلس العسكري، أي تحرك للمجلس العسكري من الآن فصاعد مش هيلاقي صوت يعارضه وبدأنا بحملة "اعتقالات واسعة" من بتوع زمان! الترحم الفعلي على أمن الدولة بدأ، وهنرجع تاني الميت واحد ولا الألف واحد إل بيكلموا بعض. ضباط أمن الدولة القدام بيتسربوا للأمن الوطني قدام عينينا. حد هيقدر يعترض على التعذيب غيرنا إحنا وسط بعض زي زمان بردو؟ الفزاعة جهزت والفزع عم ولو ما قلتش آمين تبقى خاين

 

وبما إن الجيش كان من المستفيدين الأساسيين من النظام السابق، فعودة الحال لما كان عليه من مصلحته

انتهيت إلى إن المجلس العسكري بمباركة الشعب متحكم في الآتي: القضاء، التحرك لتوفير الأمن، الحالة العامة للشارع التي ستجري فيها الانتخابات التي سيظل ...المجلس فيها على رأس السلطة برغم وجود مجلس شعب ونفس الوضع بالنسبة لانتخابات الرئاسة، سيطلب الجميع تحديد الأولويات والتي لن تكون منها الحرية ولا حقوق التعبير ولا القضاء الطبيعي، لا أحد يستطيع أن يحاسب المجلس ولا يطالب بعزل طنطاوي ولا بمجلس رئاسي مدني، نفس الظروف التي سيستفتى فيها على الدستور والمجلس في صورة المنقذ البطل. حرب إمبابة وقعت ليلة إعلان المجلس الوطني عن مبادىء لدستور جديد. حد فاكر دلوقت؟

ده بالإضافة لمستفيد تاني كبير اسمه الإخوان المسلمون، ظاهر حالياً في شكل مودرن جداً مقارنةً بالسلفيين.