You are here

خاطر

Eskandaranaya - Sun, 11/01/2009 - 12:40pm
بالامس كنت حزينا الى حد ما .. حوالي الثانية بعد منتصف الليل سرت بجوار البحر في محطة الرمل . ارضية الرصيف الجرانيت التي طالما احببتها هناك تُنزع بعد تكسيرها بحفار ضخم .. كأنهم يرتكبون جريمة يخافون فعلها صباحا .. و هي كذلك .. يضعون بدلا من الجرانيت بلاطهم الاحمر و الاصفر القبيح حد القيء .. اقتربت من احدهم و سألته عما يحدث .. القوات المسلحة تنزع الرصيف الجميل لتمد كابل إشارة من القلعة حتى قاعدة رأس التين.. كأن كابل الإشارة سينقذ الأمن القومي للبلد . شكرته و سرت عائدا وعندي خاطر باني لن ابقى كثيرا في هذه المدينة