You are here

الحاسة الثامنة

عايزة أتجوز - Tue, 24/06/2008 - 8:21pm

جاري البحث عن طنط حشرية في جميع أرجاء المحروسة ..طنط حشرية آه لكن زوزن لأ لأ لأ..قال عايزة تتخطب قبلي قال .طب أهي جت على دماغها و دماغ أمها...بس أمها ..إهئ إهئ..طنط حشرية قطعت بيا قوي ..ماكنتش أعرف إنها هتسيب الفراغ ده في حياتي ..خلاص إتعودت عليها و على عرسانها ..صحيح هم كلهم إكسبايرد و لو أي حد من وزارة التموين أفشهم عندنا هيعملنا محضر زي بتاع الفسيخ الفاسد في شم النسيم لكن يعني.. العرسان كانوا داخلين طالعين رايحين جايين عاملين لنا حس و مخليين كل بنات الحي يهروا و ينكتوا في نفسيتهم ما هم بيبقوا منظر برضه و اللي مايعرفش يقول رز (ماعادش ينفع العدس بأه بعشرة جنيه).....الست دي أنا شكلي كده كنت ظالماها كانت بتعمل عشاني كل اللي في وسعها ..مش ذنبها بأه إن وسعها ده كان ضيق حبتين أهي كانت بتحاول...ماما كمان حست بالفراغ اللي سابته طنط حشرية في حياتنا فقررنا إحنا الإتنين ننزل ندور على طيف طنط حشرية في شوارع البلد و كل أما يتهيألي إني شفتها أشاور عليها و انا باصرخ في ماما بفرح


أهي يا ماما

لا يا حبيبتي دي بيضا



طب دي يا ماما؟

لا يا روحي دي طويلة



طب دي ...هي دي

لا دي مناخيرها بفتحتين مش شكل طنط حشرية خالص




و نرجع نجر أذيال الخيبة و عنينا مرغرغة بالدموع ..آاااه يا طنط حشرية ياللي اتبهدلت بعدك بهدلة الحضري في ماتشات المنتخب



و بعد كل مشاوير البحث و كل البوسترات اللي لزقناهم على الحيطان و العواميد و شبابيك التكاتك ..لم يستدل عليها في أي مكان. نفسي إتسدت عن كل حاجة لا عدت باكل و لا بانام ولا باخرج ولا حتى باروح الشغل.. شفتوا طنط حشرية مهمة أد إيه؟ أهي اتسببت في إني ما أرحش شغلي و ده أكيد أثر على عجلة الإنتاج و و ده اللي خلاني
أشكك في وجود أصابع أجنبية ملحوسة بآثار المؤامرة و تمويل خارجي مشموم من على بعد هدفه الأساسي هو التأثير على نفساويتنا عشان تتوقف عجلة الإنتاج ..و انتوا عارفين عجلة الإنتاج دي إحنا مأجرنها من عند واحد عجلاتي خلقه ضيق و بيشرب هيليوم 24 ساعة في اليوم و لو رجعناله العجلة و هي متوقفة ممكن يجري ورانا بخرطوم الهيليوم و يلسوعنا و انتوا عارفين إن إحنا شعب مش ناقص لسوعة..تفتكروا تكون إسرائيل هي اللي خطفت طنط حشرية ؟..و يكون العريس الأخير ده من بتوع (خالتي بتسلم عليك و بتقولك لو انت راجل مخابرات بحق و حقيق تجيبلنا 10 أرغفة من الفرن اللي جنبنا)؟..برضه مش بعيد



المهم إني من يوم إختفاء طنط حشرية فقدت حاجات كتير جدا..زي ماتكون نفسي اتسدت او جاتلي قفلة في النفسية من الموضوع كله..حتى مهاراتي البناتية اللي أنا مولودة بيها حاسة إنها بدأت تضمحل ..كله ممكن يتعوض و ييجي شوية تمرين لكن الطامة الكبرى ( من يوم الكتاب ماطلع ساعات ألاقي نفسي باقول كلام كبير مش عارفة جايباه منين) إني فقدت الحاسة الثامنة..و دي الحاسة اللي البنت بتعرف عن طريقها الراجل عايز يسمع منها إيه بالظبط..حاجة كده مالناش دخل فيها و بتيجي لا إراديا في حالات معروفة و محدده



بنلاحظها قوي إحنا البنات و احنا ماشيين بنتكلم مع بعض في الشارع مثلا..فور أول ظهور لأي فرد من الجنس الخشن في محيط 3 ميل مننا ..فجأة تلاقي نبرات الصوت إتغيرت و الأسلوب نعم و حتى الحركة بأة ليها قوانين تانية خالص غير بتاعة أخوكوا نيوتن ربنا يجازيه (على اللي عمله في الأجيال المتعاقبة



قبل الخطوبة تلاقي البنت من دول فجأة تلتفت لزميلها في الشغل



الله إيه الكرافتة الجميلة دي؟..دي شكلها شيك عليك خالص

إيه ده حقيقي بجد؟..ده كل الناس بتقولي عليها فلاحي و لونها وحش..أنا الوحيد اللي معجب بيها

عشان بس تعرف إن مافيش حد فاهمك قدي



طبعا الكرافتة أساسا أخضر في برتقاني و شكلها بيجيبلها اشمئناط و غممان نفس ..لكن الحاسة الثامنة بتأكد لها إنها مادام معفنة كده و هو مصمم يلبسها يبقى أكيد ليها معزة خاصة في قلبه و تبقى سكة مفتوحة تدخله منها



بعد الخطوبة و هي جنبه في العربية و هو بيغني بصوته الأجش المبحوح أكنه "على الشريف" الله يرحمه بيغني وردي وردي وردي في عيد الطفولة تلاقيها مغمضة عينيها و هيمانة



الله يا روحي..صوتك حنين قوي

بجد؟..مع إن ماما كل يوم تيجي تهبد عليا و انا باغني في الحمام و تقوللي الجيران بيشتكوا

عشان مامتك بتسمعك بودانها..لكن أنا باسمعك بقلبي



طبعا هي من جوه بتقول "جاك وجع في قلبك" بس أنا ألبس الدبلة في الشمال و أمسك القسيمة في إيدي و إبقى قابلني لو فتحت بقك أساسا والا قلت كلمتين على بعض



أنا بقه لقيت نفسي مخالفة كل التقاليد و شكلي كده قربت أنسى استخدام الحاسة الثامنة دي للأبد..الأسبوع اللي فات واحد صاحب بابا كان في زيارة عندنا و رغم كل الإستحياطات اللي أنا واخداها مش عارفة عرف منين موضوع الكتاب و الراجل بيسألني بإبتسامة أبوية كده توحي بإنه شكله بيدور لإبنه على عروسة



إيه ده؟..بجد ..إنتي كتبتي كتاب يا حلوة

بغلاسة

أيوة

إسمه إيه؟

طبعا في الأوقات اللي الحاسة الثامنة شغالة عندي فيها طبيعي بارد و أقول

"كيف تطيعين زوجك"..أو "ألف أكله و أكله" ..أو حتى " كيف تحصل على سيخ حديد عز..بس في إيدك مش في حتة تانية"

و ساعتها بابقى عروسة لقطة

لكن بغبائي أرد

عايزة اتجوز

و طبعا دي كانت آخر اونكل ده يحط رجله فيها في بيتنا




مرة تانية كنت في جلسة إنترفيو مع العريس اللي اتقدملي بعد نشر الكتاب

(آه هو واحد بس)

و أبص ألاقيه بيقوللي

ياللا بأة

نعم؟

ياللا

ياللا إزاي يعني؟

إعملي بأة الشويتين بتوع الكتاب

شويتين إيه حضرتك؟

هزري كده و نكتي و اتريقي على خلق الله



مش آخد بالي أنا بأة و أسمعه اللي عايز يسمعه و أقوم ببطولة إستعباط كوميدي كبير يضرب الإستعباطات بتاعة نادية الجندي اللي كانت بتعملها زمان في تل أبيب

أو حتى ألبس الباروكة أم صلعة بتاعت "حمادة سلطان" و أضرب بنطلون أبيض و زاكتة حمرا و أصدح و أقول

"النكتة الجاية دي..جديدة"

"مرة واحد بيقول لمراته تصدقي جارنا بيقول إنه خان مراته مع كل ستات العمارة ماعدا واحدة بس..قالتله دي لازم الولية الرخمة اللي في الدور الرابع"

تنتارارارام رام رام



لأ..ساعتها أدور ع الحاسة الثامنة ..مش لاقياها..أدعبس جامد..راحت خلاص

أبصله بغباء كده و أقوله..

باقوللك إيه يا أخ ..أهه ده اللي موجود..مش عاجبك شوف المحل اللي جنبنا



شايفين المصيبة اللي أنا فيها..جالكوا كلامي إن المصاب عظيم و الخطب جلل

طنط حشرية و الحاسة الثامنة في وقت واحد



طب أتجوز إزاي أنا دلوقتي بأه؟



يا جماعة ..و العشرة و العيش و الملح..طب بلاش موضوع العيش ده عشان بأة صعب دلوقتي

و البتي فور و الملح حد يقوللي أرجع تاني إزاي الحاسة الثامنة..أو على الأقل يساعدني في البحث عن طنط حشرشر حبيبتشي




لحسن شكلها كده هترسى إني هافضل محطوطة في الفاترينة هنا لأبد الآبدين