You are here

يوميات الحضانة 1

The events of Mint sq - Thu, 23/10/2014 - 5:35pm
لدي في الحضانة حبيبتان و رحمتان نناديهم رحمة الكبيرة ورحمة الصغيرة و حبيبة الكبيرة و حبيبة الصغيرة .
رحمة الكبيرة جائتنا قبل الصغيرة بثلاث اسابيع. في الخامسة من عمرها ولانها ستنتظم في التعليم الحكومي بدا من الصف الاول الابتدائي العام القادم فهي تتلقى بالفعل تتلقى دروسا منزليه في العربي والحساب واللغة الانجليزية كما اوضحت امها في اول يوم جائتنا فيه فكل همها ان تطمئن على ابنتها في صحبة امنه خلال ساعات وظيفتها . رحمة الكبيرة تأتى تحضرها امها يوميا في السابعة صباحا و تغادر  او اخاها العائد من المدرسة في الثانية عشرة ظهرا.
رحمة الصغيرة جائت اول مرة بصحبة امها المنتقبة المنتفخة البطن و اختها الرضيعة واخاها ذي العامين لم اتابع الحوار الذي دار بين امها وصاحبة الحضانة لكني سمعت الجزء الاخير من حوار المصروفات حي ن قالت صاحبة الحضانة للام في اغراء انها ستقدم لها خصما 25% لو قررت احضار الطفل ذي العامين مع اخته ايضا فضحكت السيدة و قالت انها تريد ذلك لكن زوجها رفض و سالها : "كيف تجعدي في البيت وحدك بلا ولد !!" منذ ذاك اليوم و اباها يحضرها في الثامنة او الثامنة والنصف في طريقه لتوصيل اختها للمدرسة و في الثانيو والمصف الا بضع دقائق تمر اختها -غالبا و هي عائدة من الدرسة- لتاخذها.
حبيبة الكبيرة و كريم هما اقدم طفلان في الحضانة كل الاطفال جائوا بعد ان بدات عملى فيها إلا حبيبة وكريم جائوا قبلى باربعة اشهر او يزيد حبيبة الكبيرة لم تكمل عامها الثالث بعد بينما الصغيرة اتمته فعلا منذ بضعة ايام في حديثي مع صاحبة الحضانة نشير إليهم بحبيبة القديمو وحبيبة الجديدة او جبيبة راء وحبيبة ألف لكن الاطفال يسمون القديمة الكبيرة و الجديدة الصغيرة . ساهم في تثبيت التسمية بنية حبيبة الجديدة فهي اقصر وانحف من سميتها و رغم ان كلتاهما رقيقتان ذواتا دلال طفولى لطيف إلا ان الجديدة هشة كالبسكويت ....
يتبع