You are here

بيت افتراضي

بيت افتراضي
Checked: 1 hour 2 min ago
Updated: 1 hour 2 min ago
Update every: 2 hours


Subscribe to بيت افتراضي

بين التكرار والإبتكار

بيت افتراضي - Wed, 13/05/2015 - 4:10pm
منذ عدة أيام كنت أتساءل لماذا أصر على الصحيان على نكد أخبار مصر  لماذا أصر على أن أستيقظ لأفتح الفيس بوك وكأني أقرأ الأخبار  للأخبار أماكن أخرى، ولهذا المكان الذي أعيش فيه أخباره أيضًا  توقفت الآن بمجرد أن ازلت وسيلة الإطلاع على الفيس بوك من التليفون  وأصبح لصباحي طقوس مختلفة 


الطقوس

الصورة الصغيرة

بيت افتراضي - Sat, 14/06/2014 - 9:43pm

تنظر إلىّ من صورتك الصغيرة الموضوعة بجواري 
تنظر إلىّ وترسل لي حبك الذي ربما كنت ترسله لنا عبر هذه الصورة
فربما كنت تتخيلنا جميعًا لتبتسم ابتسامة الرضا هذه
ابتسامة تكشف عن حنان وحب طالما استمتعنا بهما 

أخذنا الصورة، صنعنا منها صورة كبيرة، وضعها كل منا في منزله
نضع الصور في كل مكان، قريبة 
في محاولة لاقناع انفسنا بأنك موجود بيننا 
وأننا نرفض أن ينتزعك شيء 
ولا حتى الموت نفسه 

هل استطاعت الصورة أن تفي بما وعدتنا به 
أو ما طالبناها به
لا أعلم

بحثًا عن صوت

بيت افتراضي - Tue, 20/05/2014 - 5:36pm
تبحث عن صوت فلا تجد
تبحث عن اشارات توضح بها ما تريد أن تقول   لا يفهم أحد ما تشير إليه
أهذا هو القهر؟
أشياء لا تستطيع الافصاح عنها  أمور لابد من عدم الخوض فيها 
ربما تتسبب في إيلام اشخاص مقربين منها 
اختاروا وارادوا أن يعيشوا هذا الاختيار 

الصمت يصحبه خوف من مستقبل مجهول
مستقبل يراه الجميع ورديًا 
تتمنى هذا وتتمتم: ربنا يستر 
كلما جاءت السيرة، كلما فتح احدهم الكلام
كلما انسابت الاحلام 

ترى الحماس والفرح
الدعوات والتمنيات الطيبة 

أنا كويسة

بيت افتراضي - Mon, 10/02/2014 - 1:54pm

كلمة ترددها على نفسها لتسمعها هي قبل أي شخص آخر 
تقولها وهي لا تعرف
تقولها وليست متأكدة منها تمام التأكد 

تعبر عن سعادتها كثيرًا بأختياراتها 
تستطيع أن تقنع الجميع انها اتخذت هذا الاختيار وهذا المسار واسباب ذلك
 وتقف بثقة تعدد الأسباب 
ولكن في أوقات أخرى 
تجد نفسها أمام شخص آخر 

تتساءل إذا كانت تعرف نفسها خير معرفة

تقترب من أعماقها لترفع الغطاء 
لتجدها قابعة هناك 
تلك الطفلة الصغيرة التي تبحث عن مكان لتختبئ فيه 

لحن من الماضي

بيت افتراضي - Mon, 20/05/2013 - 10:13pm

تبحث في صندوق الدنيا عن جزء من الماضي جزء لا تتذكر ملامحه جيدًا ولكنه جزء تحاول أن تتمسك به جزء طالما غمر بالسعادة قلبها الاغاني لم يتبق منها سوى اللحن لحن تتردد احدى جمله، ربما بأكمله ليملأ وجدانها طربًا وخيالها صورًا لحن بمجرد أن يتبادر إلى الذهن تبتعد كل الالحان الأخرى لتفسح له مكانًا يستحضر فترة سعيدة مليئة بالاحلام كانت فيها الساحرات يطرن بمقشاتهن كما كان يحلو لهن كانت فيها الاحلام بلا حدود، وبلا توقف  والضحكات عالية من القلب،  وكان البكاء من عمق الحزن، عزيز  كانت الصداقات حقيق

لو يوم ضاع منا الحلم!!!

بيت افتراضي - Sat, 12/01/2013 - 8:40pm
 كل مرة
نذهب إلى هناك نشعر عند العودة ان شيء ما يحدث  لا استطيع ان احدد هوية هذا الشيء ولا ما يحدث بالتحديد ربما لأن العودة هذه المرة تزامنت مع بداية العام 
أهو البحث عن بدايات جديدة  أم البحث عن روايات قديمة  هذه المرة مثل مرات اخرى كان للأوراق والكتب مكانها ووقتها في الرحلة فأنا أعود لأبحث "بين دفاتري القديمة ربما في محاولة للعثور على شيء اعيد نشره أو للبحث عن شيء نسيته في نفسي 

في طريق العودة

بيت افتراضي - Wed, 16/05/2012 - 6:15pm
انتهى الدرس مثل كل أسبوع وخرجنا لنبدأ رحلة العودة أقود السيارة في الطريق، تجلس بجانبي تقول لي إنها تشعر بالتعب وأعلم انها في لحظات مثل هذه تحب أن تلتزم الصمت. أحترم هذا وأصمت
انظر إلى الطريق وأشعر بأنني في طريق لا اعرفه، طريق غريب، افكر لوهلة ان استنجد بابنتي الجالسة بجواري لمقاومة شعور الضياع هذا، ولكنني افضل الصمت، فهي لم تلحظ أي شيء، فالشعور بالتأكيد خاص بي وحدي 

عن الحزن اليومي

بيت افتراضي - Fri, 06/01/2012 - 3:20pm

ماذا تفعل عندما تستيقظ في الصباح لتبدأ يومك، وتشعر ان الحزن الذي نمت به ازداد وتمكن منك في ساعات النوم القليلة التي سمحت لك بها نفسك من التعب.

ماذا تفعل لو شعرت بأنك على الرغم من بعدك المكاني عن الاحداث تعيش وكأنك في قلب كل شيء، بل وكأن كل شيء في قلبك

ماذا تفعل إذا كنت، بسبب بعدك عن المكان، لا تستطيع سوى الصراخ، الصراخ إلى الله، ثم الصراخ على صفحات الشبكات الاجتماعية؟

شجاعة طائر الحناء

بيت افتراضي - Thu, 17/11/2011 - 7:25pm
لم أكن اتخيل أنه في الوقت الذي انتظر ان تبدأ التغطية الاعلامية لترجمة بندول فوكو، والذي خرج أخيرًا للنور بعد ظروف واحداث كثيرة، بل والذي أشك في أن يُقدم أحد على قراءة صفحاته السبعمائة، في وقت لا يستطيع أحد أن يتوقف ليقرأ شيء آخر سوى الجرائد ومتابعة التويتر والفيسبوك ليعرف إلى أين نحن ذاهبون، اجدني أشعر بالحزن على

العمى - المرة دي علشان علاء

بيت افتراضي - Tue, 01/11/2011 - 8:43am
اتذكر أنني منذ فترة كتبت عن رواية العمى لسراماجورواية أثرت فيّ جدًا عندما قرأت أجزاء منها نشرتها أخبار الأدب مترجمة منذ فترة طويلةبحثت عن الترجمة ولم أجدها ثم بعد فترة وجدت النسخة المترجمة إلى الانجليزية اليوم وأنا اتحدث مع ابنتي عن الرواية وجدتني أفكر في العمى المعدي ذلك العمى الذي أصاب الملايين من المصريين في الفترة الأخيرة في الرواية، جمعت السلطات المصابين بالعمى في محاولة مستميتة لحماية الاصحاء من تلك العدوى السريعة ووضعوهم جميعًا في شيء مثل المستوطنات/المعتقلات، يلقون لهم الطعام من مسافة بعيدة خوفًا من الاقتراب منهم، والع

لماذا قامت الثورة؟ ثم ماذا على أن أفعل لصالح مصر

بيت افتراضي - Sat, 05/02/2011 - 1:52pm
منذ فترة وأنا أتابع وأشارك وأحاول ابداء الرأي فيما يحدث في مصر عامة وميدان التحرير خاصةوأعرف لماذا اشجع بصفة عامة وأتفاعل بالفعل مع ما يحدث من تغييرات وتخريب وحرائق ولا أنام أنا أيضًا مثل من هم يعيشون خارج مصر في الوقت الحالي، سواء خوفًا على أسرنا واصدقائنا، سواء خوفًا على من هم في التحرير وخاصة بعدما حدث في تلك الليلة الليلاء والتي كانت تنقلها الإذاعات الاجنبية وكأنها تنقل مباراة تراشق بالحجارة والنيران على الهواء مباشرة ولكن ما أريد أن اتحدث عنه الآن هو لماذا أنا مع من يطالبون بإسقاط النظام وتفعيل ديمقراطية حقيقية في مصر منذ أن اتيت إلى هنا وأنا أتابع ما أشعر به من تغيير في سلوكي ومن مراقبة

أحاول أن أراك

بيت افتراضي - Sun, 28/11/2010 - 10:11pm
الجو شديد البرودة، والحرارة تحت الصفر بسبع درجاتأجلس في المنزل احاول الاستمتاع بالدفء في داخله بعد أن رفعنا درجة حرارة التدفئة المركزيةأفكر في مساء الجمعة ومن رأيتهم يسكنون الأرصفة ويبحثون عن الدفء في أركانهالم يكن العدد كبيرًا ولكن يكفي أن من رأيتهم وجهًا لوجه كان عددهم أكثر من عشرة أفرادتعبر وجوههم مخيلتي وأتساءل، لماذا انتهى بهم الحال إلى سكن الطرقات، وخاصة أثنين منهم في ريعان الشبابالأسباب مختلفة بالتأكيدأفكر فيهم، واتمنى أن يكون الأمر كما قال أحدهم، وأنهم بالفعل يجدون لأنفسهم مأوى، غير الرصيف، في الليلأعرف أنه مساء اليوم أيضًا يقف البعض في المكان نفسه ليشاركوهم البرد، ويقدمون لهم و

تخاريف ترجمة

بيت افتراضي - Wed, 27/01/2010 - 9:26am
انتهى اليوم قبل أن ادرك بدايتهلم اشعر كيف تحركت الساعة من التاسعة إلي

احترام المترجمين في مصر

بيت افتراضي - Fri, 08/05/2009 - 7:25am
بالأمس تلقيت هذا الخطاب 

خطاب مفتوح وخبر للنشر

 

إلى أ. إبراهيم المعلم,

 

 مرسِلة هذا الخطاب هالة صلاح الدين حسين, محررة مجلة البوتقة http://albawtaka.com. اضطلعتُ مؤخراً بترجمة كتابأملي في السلام بقلم السيدة جيهان السادات الصادر عن دار الشروق للنشر والطباعة:

هل تغيرت؟؟

بيت افتراضي - Sat, 25/04/2009 - 6:05am
عدنا كالعادة بصعوبة لنبدأ الحياة في بلاد الغربة الباردة بعد العودة من أرض المحروسة لسان حالنا يردد: كانت الزيارة هذه المرة مختلفة لم نتذمر على أي الزحام أو التغييرات

يا طول لياليه

بيت افتراضي - Thu, 26/02/2009 - 11:57am
هل هي نهاية فصل الشتاء...

Silence!!!

بيت افتراضي - Mon, 26/01/2009 - 5:27pm
لا أعرف فيما أفكر الآن، لدي الكثير لأفعله، ولكن عقلي مشوش إلى درجة كبيرة، ولا استطيع التركيز

في أي شيء أشعر بأنني لم أعد استطيع التركيز، كسيارة تبدأ بسرعتها البطيئة أولاً لتتمكن من الانطلاق فيما بعد بسرعتها العادية

كثيرًا ما تمر أيام على مثل اليوم، وكأن رأسي مليئة ب

أنا وسفر الخروج

بيت افتراضي - Sun, 18/01/2009 - 9:26am
سفر الخروج يحكي عن خروج شعب اسرائيل من أرض مصر يقودهم موسى إلى ارض الميعاداتأمل كثيرًا في هذا السفر وكيف أن الخروج فعل متشابه ومتكرر فها أنا أيضًا خرجت من مكاني

وأخيرًا شوية أجازة :)

بيت افتراضي - Tue, 21/10/2008 - 6:34pm
اليوم وبعد فترة من الجري المستمر أشعر أنني بالفعل في إجازة

من هو قريبي؟

بيت افتراضي - Mon, 26/05/2008 - 6:05pm
حيث أسكن يوجد جار لنا مسن، عمره أكثر من ثمانين عام

عندما سكنت في ذلك المكان كان مازال في صحة جيدة كنت أراه يذهب مشيًا صباحًا ليبتاع جريدته وأحيانًا كثيرة في سيارته الكبيرة يأخذ زوجته العجوز

التي تعاني مشاكل في ساقيها، ويخرجان معًا كانت الحياة تسير على ما يرام

لتكن مشيئتك

بيت افتراضي - Tue, 29/04/2008 - 8:47pm
في البداية عندما رأيت عدد من الأصدقاء ينضمون لتلك المجموعة الجديدة، اعتقدت أن صديقتهم سافرت وابتعدتقال لي إنها ماتت فتاة جميلة، ترتدي الأسود في الصورة وتحمل ورودًا حمراء في يدها

Pages

Subscribe to بيت افتراضي