You are here

a7lami al-mob3thara

a7lami al-mob3thara
Checked: 59 min 4 sec ago
Updated: 59 min 4 sec ago
Update every: 2 hours

This is about me..... the way i see the world
Subscribe to a7lami al-mob3thara

بوست عيد ميلادي السنوي...حصيلة ٥ سنين ماكتبتش فيهم البوست السنوي :)

a7lami al-mob3thara - Fri, 01/01/2016 - 9:46pm
مش فاكره اني كتبت البوست السنوي بتاع تقفيل سنه من عمري قبل ماتخلص بشهر في السنين من ٢٠١١...فهعتبر البوست بتاع تقفيل ٢٠١٥ دا تقفيل ٥ سنين مع بعض وغالبا طبيعته هتختلف عن البوست السنوي المعتاد

مش أمّ فرح

a7lami al-mob3thara - Thu, 18/06/2015 - 2:31am
الإنسان ليه مجموعه مختلفه من الأدوار الاجتماعيّه بيمارسها كفرد...يعني أنا أمينة بنت إنسان، أخت إنسان، زوجة إنسان، أم إنسان، موظّفه عند إنسان...إلخ...لسبب ما إحنا كمصريين بنسمح لبعض الأدوار الاجتماعيّه إنّها تبلع مساحة أدوار اجتماعيّه تانيه...والأسوأ إننا بنسمحلها تستفحل لحد ما تطغى على وجودنا كأفراد...وده في النهايه بيؤدي لتعاسه الفرد وبيحوّل الدور الاجتماعي اللي طغى وجوده لعبءعشان كده مابحبّش حد يندهلي أو يعرّفني غير بإسمي أولا وبعديه أي دور اجتماعي...يعني لو في الشغل: أمينة، الديزاينر بتاعتنا...لو مع جوزي: أمينة، مراتي...لو مع حد من أهلي: أمينة، وبعدها صلة القرابه...إلخ...ببغض جدّا

الضغط الّذي حيّر العلماء

a7lami al-mob3thara - Mon, 23/03/2015 - 12:15pm
الدكاتره عمرهم ماقدروا يفهموني في موضوع الضغط ده وبيتعاملوا معاه علي إنّه ظاهرة غريبه...انا ضغطي واطي...ضغطي الطبيعي يتراوح مابين ٩٠ على ٥٠ و ٩٠ على ٧٠...مابيعدّيش التسعين...وساعات ينزل ٧٠ على ٥٠ أو ٤٠ في الصيف وعادي برده مش حاسّه بمشاكلمرّه كنت راجعه من الكليه وحسّيت نفسي دايخه اوي فعدّيت قيست الضغط لقيت ضغطي ٤٠ على ٣٠ فروّحت قولت لبابا فكلّم دكتور صاحبه قاله بنتك ميّته إكلينيكيّا ماينفعش يبقى ضغطها كده وواقفه على رجليها...قاله ادّيهالي أكلّمها...الراجل بقي بيشد في شعره ويقولّي طبيّا انتي مسورقه اقولّه انا دايخه جامد...الراجل مابقاش فاهم حاجة :Dالصيف اللي فات روحت لدكتور باطن

إلى ربّات البيوت :D

a7lami al-mob3thara - Mon, 24/11/2014 - 4:01pm
من أشنع المشاكل اللي بتواجهنا في البلد دي هي التنميط/القوالب الاجتماعيّة...ودي حاجة يمكن كسرها بتجاهلها واحتمال العواقب...لكن للأسف في ناس بتاخد قراراتها بناءا على تقييمها لردود فعل المجتمع المحيط...وده للأسف اللي بيساعد على استمرارها...الناس دي بتفضّل مركّزه مع القوالب أكتر من اللي بدعوها..فتلاقي مثلا اتنين مش طايقين عيشة بعض "عايشين عشان خاطر العيال" وده عشان الستّ مقتنعه إنّ الطلاق وصمة وإنّ "مطلّقة" لقب مش مجرّد حالة اجتماعيّة زي متزوجة أو أرمله بالزبط...لأنّ في قالب اجتماعي للمطلّقه مليان صفات منيّله بستّين نيله أبسطها إنّها سيئة السمعة والناس بتبص للمطلّقات من منظور القالب بصّه مش كوي

ليلة الفقد العظيم

a7lami al-mob3thara - Thu, 09/10/2014 - 10:53am
وأنا طفله كان عندي عرايس كتير كنت بحطّهم جنبي في السرير وبغطّيهم معايا...أمّي كانت دايما تقولّي إن عموم الأطفال لمّا بتكلّم العرايس بتاعتهم أو بيرضّعوهم وحدّ يدخل عليهم بيسكتوا...وكانت بتقولي إنّي ماكنتش بعمل كده...كنت ببص لأي حد داخل بقرف وأكمّل كلام مع العرايس أو أكمّل الرضعه عادي ولا كأن حدّ دخل بيكلّمني

ماتحسبوش يا بنات إن الجواز....

a7lami al-mob3thara - Thu, 07/08/2014 - 7:34pm
ابويا عنده ٦ اخوات ذكور و٥ إناث...تلاته من الإخوات الذكور ماطلّقش واتجوّز تاني...منهم واحد اتجوّز اتنين وماطلّقش...وواحد اتجوّز تاني بعد وفاة زوجته بسنين...اتنين من الإخوات الإناث ماتطلّقوش واتجوّزوا تاني...منهم واحده اتجوزت تاني بعد وفاة زوجها...وأنا صغيّره كنت فاكره دا الطبيعي...إن الناس بتتجوز وتخلف وبعد كده تطلّق...كنت مقتنعه تماما لدرجة انّي كنت بسأل أمّي هم جدّتي وجدّي ماتطلّقوش ليه مع انّهم عجّزوا، هم مش مفروض يتطلقوا؟...أمي ساعتها قالتلي إنّ مش كل الناس بتطلّق...كان مبهر بالنسبالي لمّا قالتلي ان في ناس بتموت من غير ما تطلّق :D كنت بعتبر دول ناس استثنائيه لأن الطبيعي إنّ الناس بتطلّق

ابحث جوّا ذاتك...أهراماتك..واللي علّى السد

a7lami al-mob3thara - Wed, 06/08/2014 - 6:09pm
أعلى حاجتين في مثلث ماسلو للاحتياجات الإنسانيه هم تحقيق الذات والقبول الاجتماعي...تحقيق الذات يعني انّك تبقى راضي عن نفسك/ مقدّر نفسك...ودي حاجة عشان توصلّها لازم تبقي عارف مميزاتك وعيوبك وعارف انت عاوز ايه ووصلتله او بتسعى في سبيل ذلك...غياب تحقيق الذات دا تقريبا السبب وري معظم حالات نفسنة البشر تجاه الناس اللي محققين ذواتهم

دماغي وبيجامتي وحمدالله على سلامتي

a7lami al-mob3thara - Wed, 09/07/2014 - 12:08am
ومكايد السفهاء واقعة بهموعداوة الشعراء بئس المقتنى- المتنبي
أحيانا الحياة بتفرض على الواحد خصومات مايعرفلهاش سبب...هو بيصحى من النوم يلاقي في خلق حاطّاه في دماغه وهو مش فاهم ليه...ربّنا يكفينا ويكفيكوا الشرّ :D 

ألين ولا أنكسر ٢

a7lami al-mob3thara - Thu, 22/05/2014 - 2:30pm
بسم الله خالق الكون ومصرّف الأقدار حملنا الهم فخفّ وإن ثقل...ورفعنا بعونه ظلما فتكأكأ الظلمة علينا يتقاذفونا فلم نجزع...ثبتنا أقدامنا ورفعنا أكفّنا إلى مصرّف الأقدار ومقلب القلوب ودعوناه فهدانا للصمت فامتثلنا...لم نكلّ...ولا لغيره نشكوا

أنا التي وطئني العالم سبع مرات بنعله وفي كل مرة انتصبت واقفة بأمر ربّي...كنخلة كلّما انثنت ألقت ثمارها متخففة حتى إن أفلتوها عادت لتثمر...ألين ولا أنكسر...فإن وطئني العالم لثامنة لأقامني كفّ الرحمن فإنكم لا تعجزونه...لي رب قادر أمره كان مفعولا

a7lami al-mob3thara - Fri, 07/03/2014 - 3:21am
في ناس بتبقى مقتنعة بما لا يدع مجال للشك إن معاهم ريموت كونترول بيتحكموا بيه في البني آدمين ومن خلاله بيسيّروا حيوات الآخرين على الكتيّب بتاع الحياة النموذجيّة اللي مقتنعين تماما إنّهم يحتكموا عليه برده...الناس دي بتتصدم صدمات عنيفه لما بتكتشف إن الريموت بتاعهم دا مابيقدروش يحرّكوا بيه كل الناس...فبيضطروا ساعتها للرجوع إلى الطريقه المانيوال في التحكم في الآخرين...فيقوموا مطلّعين الكتيّب ويقعدوا يسمّعولك بقى: لازم تجيب مجموع عالي في ثانويه عامه...لازم تشتغل مش عارف ايه...لازم تتجوز...والجواز لازم يكون بالطريقة الفلانيّه...لازم تخلّف....لازم تربّي عيالك بالطريقة العلّانيّة...إلخ

في شي عم بيصير...في شي بدّو يصير

a7lami al-mob3thara - Tue, 01/10/2013 - 11:16pm
الفرضيّات المنطقيّه:
كل حاجة بتبدأ في احتمالين فقط لنهايتها مالهمش تالت: نهايه سعيده أو نهاية تعيسه…اللي بيختلف فقط تفاصيل النهاية
كل الحاجات اللي بنسعالها برده حاجتين: حاجات بتاعتنا فبناخدها…وحاجات مش بتاعتنا فمش بناخدها

كل حاجة وليها تمن: الحاجات اللي بناخدها بنتعب لحد مانوصلّها…والحاجات اللي مابناخدهاش بتعذّبنا مرارة الفشل

النتيجة:

انقلاب بالشرعيه

a7lami al-mob3thara - Fri, 05/07/2013 - 10:52am
سيدي..أنا لا أفهم شيئا مما تقول...وبالأساس لا يعنيني ما إسم ما يحدث: موجة ثوريّة...انقلاب عسكري على الشرعية...شقلباظ ديموقراطي...بيض بالبسطرمهCALL IT WHATEVER! مايعنيني يا مولانا أنّه حدث...وعلينا جميعا أن نبدأ في التصرف بمعطيات الواقع...فنحن جميعا في صراع من أجل البقاء...وعليك أن تعي تماما أن كل شيء يتغير: للأفضل أو الأسوأ...ولك في جسدك أبسط مثال...مافيش حاجة بتفضل على حالها

سنصعد هذا الجبل

a7lami al-mob3thara - Mon, 24/06/2013 - 2:00pm
ارتكِن إلى الخط الوهمي الذي يفصل بين النص وفراغ الصفحة: الهامش...وحدي...وانت...في الجهة المقابلة...خلف نفس الخط ذاته...تتقلب على جمر الاحتمالات المؤسفة...أما أنا فأصنع من الاحتمالات مسبّات من صلصال أقذفها بملل على أحرف المتن...فتنزلق...ساقطة من على حافة الصفحة...أعلم أني لا أجيد التصويب وأن للقدر تصاريف خفيّة...وأنت مقتنع أنك تملك كل المعطيات...تمض ليلك في توفيقها لعلّك ترى مستقبلا أقل قسوة من المحتمل...وأمضي نهاري في غزل مخاوفي لأصنع خيطا أدكك به جفنيّ في الليل لأنام.

يجعلها عمار بيوت الأحباب

a7lami al-mob3thara - Tue, 04/06/2013 - 3:36pm
رزق البني آدم مننا مش بالضروره يكون فلوس زي ما أغلب الناس متخيله...انا عن نفسي اغلب رزق بني آدمين ومحبّة خالصه لوجه الله كده مالهاش سبب...أو انا عمري ماعرفتلها سبب

ما أخذ منك إلّا ليعطيك..فاصبر

a7lami al-mob3thara - Fri, 12/04/2013 - 6:54pm
في اللغة "السكينة" مؤنث مصدرها سكن...وفي بدء الخلق جعل الله ذكرا ثم جعل من ضلعه أنثى تسكن إلى جواره...وما بغير هذا عرفت السكينة ولا السكن: المجاوره
عندّما غلّق الأب كفوفه دوني...وأدار الأخ تلو الأخ ظهريهما...كان الخال تلو الخال حتى واراهما الثرى...ثم لم يكن أحد. وبين غياب السكن وحضوره علمت أنه رزق...وأن ما تأخذ ليس لك وحدك: للآخرين فيه نصيب...فعلم من حولي أن فاقد الشيء يمكن أن يعطيه...بغزاره...فكان التكامل والمحبة الخالصه...بلا غرض...ولا غايه...

ألين ولا أنكسر

a7lami al-mob3thara - Wed, 10/04/2013 - 7:04pm
انفرطت على رغم ارادتي كعنقود عنب نزع عن غصنه عنوه فتدحرجت حباته بين الطين وطرحوا ما تبقي منه أرضا بغير اكتراث...لا كفّ يلملمني أو يلملم عني عتمه الليل الّتي اتخبط فيها على غير هدى...تملّكني الشتات كقطع بازل بعثرتها يد طفل ولم تجد من يعيد ترتيبها لتكتمل الصوره...لا أملك الشكوى...فحتى في نوبات الكلام تخرج الجمل من فمي ككلمات مبعثره لا يربطها شيء فأغرق ثانية في الصمت...ولأنني مللت الادعاء فقد اعتزلت البشر...لأنني سئمت الابتسامة الميكانيكيه والضحك المفتعل والدعابات المكرره...والعجز

بَعْث

a7lami al-mob3thara - Wed, 10/04/2013 - 2:08pm
أجدني فجأه منتصبة كرمح على رأس تل غير مألوف...سفح التل ضيق للغاية...يسع موطيء قدميّ الحافيتين بالكاد...الأفق ممتد وخال تحجب أغلبه الغيوم...السماء رمادية بلا شمس ولا قمر...الوقت منعدم تماما وكذلك الشعور...أرتدي فستان أبيض غير ناصع من الحرير المبطّن...الريح تعصف بطرف ثوبي ووشاحي الأبيض الملتف حول رقبتي...أبدو أكبر سنا...ملامحي أكثر حدّه...بشرتي أكثر سمره...عودي مشدود...جفني لا تطرفه الريح على شدتها وجسدي صامد لا يتزحزح من عصف الريح...كأنني تمثال منحوت من لحم ودم...الجبين مقطب والعقل لايدرك شيء أبعد مما تراه العينين: الغيوم الكثيفه

بلا روح

a7lami al-mob3thara - Tue, 09/04/2013 - 3:52pm
مالك وآخرة دقة في قلبي؟ أتهمك حقا إلى هذا الحد؟ احملها وامضِ ولن أسألك إلى أين تأخذها..أيعنيك قلبي أيضا؟ هو لك...افعل به ماشئت...فأمره هو الآخر لا يعنيني...خذ كل شيء...حتى ابتسامتي ان راقت لك...خذها...خذ كل شيء...عن طيب خاطر...فما فائدة أي مما تأخذ إن كانت روحي قد انسحبت إلى زاوية العالم وتكورت على نفسها؟

Pages

Subscribe to a7lami al-mob3thara